اختراق شاشة طابعة كانون لتعرض اللعبة الشهيرة ” دووم | DOOM “

استطاع مجموعة من الباحثين الأمنيين بتشغيل لعبة التسعينيات المشهورة “دووم” على شاشات طابعات كانون التي بها خاصية الإتصال عبر الإنترنت.

قال مايك جوردون رئيس قسم الأبحاث فى مركز كونتكست للأبحاث الأمنية ان الواجهة المتصلة بالإنترنت لطابعات كانون من موديل ” pixma ” لا تطلب اى تصاريح للوصول اليها مما مكن الباحثين من التحكم بالطابعة وإستخدام الحبر عن طريق طباعة آلاف من صفحات الإختبار.

والأكثر اهمية هو ضعف التشفير فى الجزء الخاص بتحديث نظام الطابعة حيث تمكن الباحثين من تعديل المكان الذي تقوم الطابعة بتحديث نفسها منه وقاموا بتحديث نظام الطابعة بلعبة ” دووم ” .

وقال جوردون ان هناك العديد من الطابعات التي تم اختراقها ووضع برمجيات تجسس خبيثة تستطيع التجسس على الملفات والوثائق التي يتم طباعتها وهذا يمكن ان يكون كارثي اذا كانت تستخدم احد هذه الطابعات فى بعض الأماكن الحساسة فى اى دولة.

وفي تعليق لشركة كانون قالت : ” نحن نشكر كونتكست لنشر هذه المعلومات لكي تجذب انتباهنا, ونحن نأخذ اى ثغرة تصل الينا على محمل الجد, ونحن فى كانون نعمل بجد على حماية كل منتجاتنا , ومع ذلك نحن نرحب دائما بأى شخص يقوم بإرثال اى معلومات الينا بخصوص حماية منتجاتنا لكي نتأكد دائما ان عملائنا فى أقصى حماية قدر الإمكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *